إعلام عبري ينشر نتائج التحقيقات الأولية مع منفذي عملية "عتصيون"

11 أغسطس 2019 - 23:56
صوت فتح الإخباري:

 أظهرت  تحقيقات سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مع منفذي عملية "غوش عتصيون" التي أدت لمقتل جندي إسرائيلي طعنًا منذ أيام، أن العملية تمت  بشكل منفرد وليس تنظيمي، حسبما ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، مساء اليوم الأحد.

وذكرت الصحيفة العبرية، أن التحقيقات الأولية أظهرت أنهما لم يتلقيا أي مساعدة من أي جهة تنظيمية فلسطينية سواء في الضفة الغربية أو قطاع غزة ، وأن قرار التنفيذ أخذ بشكل فردي وفوري حين كانوا يسيرون بالمكان، الذي شاهدوا فيه الجندي يسير وحده باتجاه مجدال عوز.

ولفتت إلى أن المنفذين من عائلة عصافرة هما أبناء عم، مشيرة إلى أن تصرفهم بعد العملية وإبقاء السيارة التي استخدمت في الهجوم بحوزتهم، أكدت أنهم لم يتلقوا أي مساعدة خلال فرارهم من المكان ولم يكونوا ضمن عمل منظم.

وأعلن جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك"، مساء أمس السبت، عن اعتقال منفذي عملية "غوش عتصيون" التي أدت إلى مقتل جندي إسرائيلي من مستوطنة "إفرات".

ووفق القناة 13 العبرية، فقد تمكن "الشاباك" من اعتقال منفذي عملية قتل الجندي دفير سوريك، مشيرة إلى أنهما "فلسطينيين اثنين".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق