بسبب فادي السلامين: "فتح" تطالب قناة العربية بالاعتذار العلني!

03 أغسطس 2019 - 01:20
صوت فتح الإخباري:

 انتقد فادي السلامين القيادة الفلسطينية لعدم تعاطيها مع صفقة القرن، مؤكدا ان الطرف الوحيد الغائب هو الطرف الفلسطيني، ولاجدوى من الموقف الفلسطيني للقيادة بعدم الحضور وطرح حلول وتقديم وجهة النظر الفلسطينية.

واكد السلامين خلال مقابلة له على قناة العربية، أنه من المبكر ان نحكم على مبادرة ترامب، والتي  وبحسبه ماقال تشمل بعض البنود التي وردت في مبادرة السلام العربية في قمة بيروت، فإن كان هذا فعلا مضمون المحتوى السياسي لصفقة القرن، فلماذا في هذا الوقت يستمر موقف القيادة الفلسطينية والرئيس عباس بعدم توضيح موقفه منها.

وأشار الى ان هناك جزءًا سياسيا لم يتم اكماله بالضبط  ولكن هو موجود وله عدة اهداف، لكن يجب ان نعلم كفلسطينيين هل هذا الجزء السياسي يحتوي على دولة فلسطينية، فأرضية اي عرض سياسي من الادارة الامريكية يجب ان تكون مبادرة السلام العربية او تؤدي الى قيام دولة فلسطينية، وحل لقضية اللاجئين وللمستوطنات، مضيفًا، "اعتقد ان الرفض دون استماع هو جريمة بحق الشعب الفلسطيني".

وشدد السلامين على ان فكرة عدم وجود حل سياسي في الوقت الحالي هي فكرة غير ناضجة، "هناك حل سياسي يتم مناقشته وموجود على عكس ماتم الترويج له بأن خطة ترامب هي اقتصادية ولايوجد لها اي طرف سياسي، هناك حل سياسي يتم مناقشته والطرف الوحيد الغائب هو الطرف الفلسطيني".

وانتقد فساد السلطة، قائلا: "أبو مازن منذ 15 عاما وهو رئيس ولم يقدم الى الان اي حلول لشعبه فقط يقول "لا".

بدورها، عبرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" عن استنكارها ورفضها الشديدين للمقابلة التي اجرتها قناة العربية مع شخص مشبوه حسب وصفها، تطاول على الشعب الفلسطيني وقيادته ومواقفها الوطنية التي ترفض صفقة القرن والتي قالت لا مدوية لمحاولات تصفية القضية الفلسطينية.

كما عبرت الحركة عن استهجانها كون هذه القناة قناة عربية وتقع في مثل هذه السقطة اللاأخلاقية وتحاول التشكيك في موقف القيادة الفلسطينية التي تتصدى لمؤامرة صفقة القرن على الشعب الفلسطيني والامة العربية وعلى القدس ومقدساتها.

وطالبت حركة "فتح" هذه المحطة بالاعتذار العلني وعدم تكرار مثل هذه السقطات التي لا تخدم سوى أعداء الامة العربية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق