"العفو الدولية": تدمير المنازل في واد الحمص نمط منهجي إسرائيلي لتهجير الفلسطينيين بالقوة

22 يونيو 2019 - 19:21
صوت فتح الإخباري:

 قالت منظمة العفو الدولية، "إن هدم إسرائيل للمنازل في بلدة صور باهر في واد الحمص يشكل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي، وهو جزء من نمط منهجي معتمد لتهجير الفلسطينيين بالقوة في الأراضي المحتلة".

وأوضحت على حسابها على "الفيس بوك"، إسرائيل ترتكب جريمة حرب بفعلها هذا، منوهةً إلى أن حجج إسرائيل لهدم هذه المنازل لا تصمد أمام الفحص والتدقيق.

وأشارت إلى أن إسرائيل اتخذت لعشرات السنين تدابير تعسفية وغير متناسبة باسم الأمن لتوسيع سيطرتها على الأراضي الفلسطينية وطرد الفلسطينيين من المناطق التي تعتبرها استراتيجية، وهجّرت مجتمعات بأكملها قسراً ودمرت عشرات الآلاف من المنازل بشكل غير قانوني.

وقالت :"بدلاً من تدمير منازل العائلات، يجب على إسرائيل تفكيك أجزاء من الجدار الموجودة داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، في انتهاك للقانون الدولي. وعلى الدول الأخرى الضغط على إسرائيل من أجل الالتزام بواجباتها بموجب القانون الإنساني الدولي، وضمان حماية الفلسطينيين القابعين تحت الاحتلال.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق