سياسي فلسطيني: جرائم الاحتلال في صور باهر استكمالًا لفصل القدس عن محيطها

22 يونيو 2019 - 14:28
صوت فتح الإخباري:

 

أكد الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني الدكتور عماد عمر، اليوم الاثنين، على أنّ سلطات الاحتلال الاسرائيلي ترتكب منذ فجر اليوم جريمة بحق أهالي قرية واد الحمص في صور باهر بالقدس المحتلة، حيث حاصرت المنطقة وتقوم منذ فجر اليوم بهدم عشرات المنازل وأعلنتها منطقة عسكرية مغلقة.

وأوضح عمر في تصريح صحفي، أن هذه الجريمة تضاف إلى جرائم الاحتلال التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني يوميًا، وتأتي بحج واهية وذرائع غير مقبولة فحواها أن "تلك البيوت تقع بجوار جدار الفصل العنصري الذي أقامته إسرائيل وأنها تهدد أمن دولة الاحتلال".

ونوه عمر إلي أن هذه الجرائم تأتي استكمالًا للجريمة الكبرى التي ارتكبتها الولايات المتحدة الامريكية بالاعتراف بالقدس عاصمة موحدة للأت"إسرائيل" ونقل مقر سفارتها من تل أبيب إلي القدس، في ظل الصمت الدولي والتأييد والدعم الأمريكي اللا محدود لجرائم الاحتلال.

ونوه عمر إلى أن الاحتلال يسعى عبر ممارساته على الأرض سواء بسياسة البناء الاستيطاني أوالاقتحامات المتكررة للمسجد الاقصى من قبل المستوطنين أو سياسة الإبعاد القصري للمصلين والمرابطين في المسجد الاقصى وسياسة الاستيلاء على بيوت المقدسيين أو الهدم المتبع لبيوت الفلسطينيين في صور باهر، ما هي إلا لفصل مدينة القدس عن محيطها في الضفة الغربية وفرض السيطرة والسيادة الكاملة عليها وتفريغها من أي شكل من أشكال المقاومة والصمود.

وطالب عمر المجتمع الدولي بضرورة الوقوف عند مسئولياته لحماية الشعب الفلسطيني الأعزل من جرائم الاحتلال التي تركتب يوميًا بحقه من اعتقالات وهدم للمنازل وتشريد للعائلات وقتل لأطفاله والسيطرة على مقدساته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق