أيدينا ممدودة للمصالحة.. الحية للذين حضروا مؤتمر البحرين: ستندمون

28 يوليو 2019 - 19:33
صوت فتح الإخباري:

أكد عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" خليل الحية، اليوم الجمعة، أن الذين حضروا مؤتمر البحرين التصفوي سيندمون، ولا يحبون الشعب الفلسطيني وبعضهم يتآمرون عليه، مشددًا على أن حركته ستقف بكل قوة وحزم أمام مشاريع تصفية القضية الفلسطينية.

وأكد الحية خلال مشاركته في فعاليات الجمعة الـ64 من مسيرات العودة شرق غزة، أن الشعب الفلسطيني يواصل رفضه القاطع لكل مشاريع تصفية القضية الفلسطينية.

وشدد على رفض شعبنا لمؤتمر البحرين، الذي عقد كباكورة لتصفية القضية الفلسطينية بمال بعض الأنظمة العربية.

وأوضح أن مؤتمر البحرين حمل بذور فشله منذ أن ولد ميتاً، لافتاً إلى أن مخرجات المؤتمر لن تجد أرضا أو سماء تقلها أو أحد يمررها.

واستنكر الحية تصريحات وزير خارجية البحرين حول دولة الاحتلال الإسرائيلي، مبيناً أن "بعض التصريحات التي خرجت ممن شاركوا في المؤتمر، تؤكد أنه جاء لينهي القضية الفلسطينية.

وأضاف "ستبقى عيوننا وسواعدنا بالمرصاد لكل متآمر أو يريد بالقضية الفلسطينية والقدس وشعبنا سوءً".

وأكد ضرورة تحقيق الوحدة الوطنية، قائلا "هذا الوقت الواجب والأهم للوحدة الوطنية".

وأضاف: أيدينا ممدودة للمصالحة ولأي لقاء يضع استراتيجية لوحدة حقيقية لمواجهة التحديات الراهنة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق