شاهد.. الرئاسة السورية تصدم حماس بردها حول عودة العلاقات بين الطرفين مجددا!

08 يوليو 2019 - 01:56
صوت فتح الإخباري:

 أعاد موقع الرئاسة السورية نشر كلام للرئيس بشار لأسد بخصوص العلاقة بين دمشق وحركة "حماس" الفلسطينية.

وجاء في النص الذي نشره موقع الرئاسة نقلا عن كلمة سابقة للأسد في العام 2016: "كنا ندعم حماس ليس لأنهم أخوان، كنا ندعمهم على اعتبار أنهم مقاومة، وثبت في المحصلة أن الإخونجي هو إخونجي في أي مكان يضع نفسه فيه".

وكان مصدر إعلامي أكد في وقت سابق لوكالة "سانا" أن لا صحة لكل ما تتم إشاعته ونشره من تصريحات حول عودة أي علاقات مع حركة "حماس"، مشيرا إلى أن كل ما يتم تداوله من أنباء "لم ولن يغير موقف سوريا من هؤلاء الذين لفظهم الشعب السوري منذ بداية الحرب ولا يزال".

وقال المصدر للوكالة السورية إن موقف سوريا من هذا الموضوع مبدئي بني في السابق على أن "حماس حركة مقاومة ضد إسرائيل"، إلا أنه تبين لاحقا أن "الدم الإخواني هو الغالب لدى هذه الحركة عندما دعمت الإرهابيين في سوريا وسارت في المخطط نفسه الذي أرادته إسرائيل".

وأغلقت الحركة في أواخر عام 2011، بعد أشهر على اندلاع الأزمة السورية، مكتبها الرئيسي في العاصمة السورية دمشق، وغادر البلاد معظم رموز الحركة باستثناء رئيسها خالد مشعل، لكنه غادرها بعد فترة.

وسبق الإجراء توتر في العلاقة بين الحكومة السورية وحركة حماس، إذ اتهمت دمشق الحركة بدعم المعارضة ورفع علمها في قطاع غزة في عدة مناسبات.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٢‏ شخصان‏

كلمات مفتاحية
كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق