أردان يتباهى بإصراره على اقتحام المستوطنين للأقصى

02 يوليو 2019 - 15:00
صوت فتح الإخباري:

 تعهد وزير الأمن الداخلي في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، جلعاد أردان، بضمان دخول المستوطنين إلى المسجد الأقصى "بحرية"، مؤكدًا، أنه "أصر على هذا الهدف نهار هذا اليوم".

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها "أردان" ونقلتها وسائل إعلام عبرية، اليوم الأحد.

وأضاف، على الرغم من حدوث مواجهات مع المصلين في الأقصى، اليوم، فأنه لم يأمر بوقف اقتحم المستوطنين إلى ساحات الأقصى حيث دخل المكان منذ الصباح 1600مستوطنًا.

وشدد على أن "الأقصى سيبقى مفتوحًا بوجه من يرغب بدخوله من أي ديانة كان وبخاصة لليهود الذين يحيون اليوم ذكرى احتلال القدس بالعام 1967 وأن شرطة القدس عملت كل ما بوسعها للسماح لليهود بدخول الأقصى" على حد تعبيره.

وصباح اليوم أصيب العشرات من المعتكفين بالمسجد الأقصى المبارك بالاختناق عقب إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي قنابل غاز الفلفل تجاههم أثناء اقتحامها للمصلى القبلي.

وأغلقت قوات الاحتلال الخاصة أبواب المصلى القبلي في الأقصى، وفرضت حصارًا عسكريًا محكمًا على عشرات المصلين المعتكفين بداخله.

وترافق الاعتداء، مع اقتحام أكثر من ألف مستوطن للأقصى بزعامة المتطرف "يهودا غليك" بحماية مشددة من قوات الاحتلال وعناصر مخابراته.

ويحاول المستوطنون الاحتفال في ساحات الاقصى بما يسمى "يوم القدس" وفق عقيدتهم، والذي يطمعون فيه بـ "هدم الأقصى وبناء هيكلهم المزعوم".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق