قيادي فتحاوي: الإجراءات بغزة لتصحيح المسار.. ولاوجود لاتفاق الشاطئ

23 يناير 2019 - 19:52
صوت فتح الإخباري:

أكد إبراهيم أبو النجا محافظ مدينة غزة، أنه يجب عدم الإبقاء على حالة الانقسام في قطاع غزة، مستائلاً: "لماذا حدث هذا الانقسام؟".

وقال أبو النجا: "كان لدينا مجلس تشريعي ومطار، كل ذلك دمر، وبالتالي لماذا لا نتحدث عن سبب حدوث الانقسام، لذلك يجب إنهاء كل المسببات التي أدت إلى الانقسام".

وأضاف: "إذا كان لدينا النوايا الحقيقية لإنهاء الانقسام، فعلينا أن نقضي على كل المسببات التي أدت إلى هذه الحالة".

وبين أبو النجا، أن الإجراءات التي تتخذ، هي من أجل تصحيح المسار وليست انتقامية، لافتاً إلى أن الرئيس، عندما يتحدث عن الانتخابات، فإنه يريد توحيد الوجهة الوطنية.

وقال: "حذرنا من تحويل الانقسام إلى انفصال، وقد وقعنا على الكثير من اتفاقات المصالحة، ودعونا لأن تتمكن الحكومة في قطاع غزة، ولكن هل سُمح للحكومة أن تؤدي مهامها، فعندما جاء رئيس الوزراء إلى غزة، وضع التفجير في طريقه، وبالرغم من ذلك قال: "رغم ما حدث فلن نتخلى عن أهلنا في قطاع غزة".

وبين أبو النجا، ان المحاولات التي يراد لها الانفصال، ستبوء بالفشل.

وحول المنحة القطرية، قال المحافظ: "لماذا لا تأتي هذه الأموال عن طريق السلطة الفلسطينية؟ فدمنا ليس ماءً، ولن نسمح لأية أموال أو دولة أو قرار أن يتدخل في شؤوننا الداخلية".

ونوه أبو النجا، إلى أن مجموعة 77 والصين، لم تظهر منذ 55 عاماً، وإنما ظهرت اليوم، عندما رأستها دولة فلسطين، منوهاً إلى أن ذلك جاء نتيجة استحقاق كبير.

وفيما يتعلق بتشكل حكومة فصائلية، أوضح أبو النجا، أنه يجب ان تكون الانتخابات شاملة، حيث قال: "لا يوجد هناك اتفاق اسمه اتفاق الشاطئ، إذا كانت الفصائل تريد أن يكون هناك حكومة، يجب الإعداد للانتخابات".

وفي السياق، قال محافظ غزة: "القطيعة جاءت من جانب حركة حماس، فما حدث من طلب لإحياء ذكرى استشهاد الرئيس ياسر عرفات، وما حدث من انطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة، فقد حدثت الاعتقالات والضرب والسب، ونخجل أن نتحدث عن ذلك"

وفيما يتعلق بمعبر رفح البري، قال أبو النجا: "ما الذي يمنع من فتح المعبر؟ ومن الذي تسبب في حالته؟ الموظفون تحملوا كثيراً وصبروا كثيراً وأهينوا كثيراً، ولم يُعاملوا معاملة الموظف"، مضيفاً: "عودة الموظفين إلى معبر رفح، يجب أن تكون لهم الصلاحيات".

وحول سبل إنهاء الانقسام والتصدي لـ (صفقة القرن)، أوضح أبو النجا، أنه يوجه رسالة إلى الفلسطينيين قائلاً: "علينا أن نعود إلى ما كنا عليه لمواجهة (صفقة القرن)، فترامب يريد إنهاء السلطة الفلسطينية، ولم يستطع فعل ذلك".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق