قيادي فتحاوي: أخبار مؤكدة عن نية السلطة قطع رواتب المئات من موظفي قطاع غزة

16 يناير 2019 - 18:11
صوت فتح الإخباري:

قيادي بحركة فتح، على وجود أخبار شبه مؤكدة عن نية السلطة قطع رواتب المئات من موظفي قطاع غزة، وتحويل المئات منهم للتقاعد الاجباري الشهر القادم، مشيرا إلى أن الأمر له علاقة بإقصاء جماعات وقوى معينة للتأثير على مواقفها لصالح تأييد الرئيس محمود عباس، من خلال ضغط مستمر ومركز في أكثر من اتجاه.

وأوضح القيادي ابراهيم الطهراوي في تدوينته عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، مساء اليوم، ان الاجراءات الجديدة ستخفض من فاتورة رواتب قطاع غزة، وستمنع الرواتب عن الجماعات سالفة الذكر لصالح تحسين رواتب المقربين بالولاء والطاعة للرئيس محمود عباس بما يعادل نسبة 70% بطريقة مذلة و مهينة، وكأن هذه الإجراءات منحة أو مكافأة

ولفت إلى إنه في حال صدقت الأخبار فإن هذه الاجراءات ستعمق الشرخ بين أبناء قطاع غزة، المستهدفين أساسا بإجراءات سابقة، جعلت من حياتهم جحيماً، ناهيك عن أنها ستضر بقوى وطنية كانت تحاول، وما تزال رأب الصدع بين فتح وحماس، مؤكدا أن الراتب حق مكفول بالقانون ولا يجوز الاعتداء عليه مهما كانت الأسباب.

وختم الطهراوي تدوينته قائلا: “إن هذه الاجراءات لا يجب أن تمر مرور الكرام، وعلينا كمتضررين أن نرفع أصواتنا عاليا لانتزاع حق سلب منا بفعل المتنفذين”.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق