عريقات: بعض متحدثي "حماس" يمارسون الافتراءات والأكاذيب وتزوير الأحاديث.. والحركة ترد

19 ديسمبر 2018 - 16:49
صوت فتح الإخباري:

وصف صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، بعض المتحدثين الرسميين لحركة حماس، أنهم يمارسون الافتراءات والأكاذيب وتحريف وتزوير الأحاديث.

وقال عريقات: هنالك فرق شاسع بين القول يجب أن تكون المساعدات لقطاع غزة، ضمن برنامج المصالحة، وبين وقف  المساعدات.. فعلًا أنكم تملكون مهارة تحريف الكلام عن مواضعه، وتزويره. 

وأضاف عريقات، موجهًا حديثه لبعض قيادات حماس، وقال: "فعلًا من يريد أن يحول غزة، إلى قضية إنسانية يكون قد أصبح فعلًا جزءًا من صفقة القرن".

وتابع: "أريد من الأشقاء فى قطر، والذين حضروا منتدى الدوحة الدولي، خصوصًا الذين استمعوا لحديثي فى الاجتماعات المغلقة، أو فى محاضرتي التى نقلت على الهواء مباشرة، أن يعرفوا مستوى الانحطاط الأكاذيب الذى وصل اليه مستوى بعض الذين يتحدثون باسم حماس والدين"، وفق تعبيره.\

من جهتها، ردّت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اليوم الأربعاء، على تصريحات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات حول المنحة القطرية لقطاع غزة.

وأكدت حركة حماس على لسان القيادي فيها سامي أبو زهري على أن: "تصريحات عريقات حول مطالبته المسؤولين القطريين وقف المساعدات الإنسانية لغزة تعكس استمرار ممارسات السلطة الفلسطينية الى جانب الاحتلال في خنق غزة".

وكان القيادي في حركة حماس، سامي أبو زهري قد كتب عبر صفحته بموقع (تويتر)، تغريدة قال فيها: إن "تصريحات عريقات حول مطالبته المسؤولين القطريين وقف المساعدات الانسانية لغزة تعكس استمرار ممارسات السلطة الفلسطينية الى جانب الاحتلال في خنق غزة".

يذكر أن عريقات صرح لاذاعة (صوت فلسطين) أن زيارته الاخيرة إلى قطر، بحثت مع المسؤولين القطريين ملف المصالحة الوطنية والمساعدات المالية الأخيرة لقطاع غزة.

وبيّن أنه تم التأكيد على الموقف الفلسطيني الرافض لتقديم مساعدات لقطاع غزة، بمعزل عن المصالحة.

وأوضح عريقات أن "هذه المساعدات يجب أن تمنح من خلال ملف المصالحة حتى لا تتحول قضية غزة الى قضية انسانية كما تطرح حركة حماس بما يتقاطع مع خطة نتنياهو وترامب الهادفة لفصل القطاع".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق