حماس تكشف تفاصيل الزيارة الأخيرة لمصر

01 ديسمبر 2018 - 01:52
صوت فتح الإخباري:

قال عضو المكتب السياسي في حركة "حماس" حسام بدران إن "المشكلة الأولى في هذه المرحلة الحساسة هي عدم وجود قرار سياسي لدى الرئيس محمود عباس  للتوجه للمصالحة الوطنية بشكل جدي."

وأضاف بدران في حديث تلفزيون عبر قناة "الحوار" (المقربة من الاخوان) "نحن في حماس مستعدون لأي حل منطقي ومرضي لأمال شعبنا، موافقون لتطبيق حقيقي لكافة الإتفاقات السابقة وبمراقبة فصائلية على كل ذلك، إلا أن الأخوة في فتح تعارض ذلك."

وتابع بدران "نحن ما زلنا نمد أيدينا للأخوة في فتح وللجميع للوصول إلى صيغة مشتركة لبدء تنفيذها والوصول إلى المصالحة الوطنية، وذلك لمواجه كافة المخاطر التي تواجه القضية وأهمها ما يسمى بـ"صفقة القرن".

وقال بدران "نجدد دعوتنا إلى الإخوة في حركة فتح كما كل مرة، للوقف بشكل جدي عند مسؤلياتها أمام شعبنا والنظر إلى ملف المصالحة بجدية والذي يعتبر ضرورة مهمة في هذه المرحلة الحساسة، لبدء تنفيذه والتواصل المرضي مع كل الأطراف للوصول إلى حل."

وحول جولة الحوارت الأخير في القاهرة قال بدران "دعينا من قبل القيادة المصرية للقاء مؤخرًا وذهبنا لسماع عدة مقترحات من قبل الجانب المصري، وكان هناك مشاورات ومناقشات فيما بيننا وكان هناك رضى حول كل ذلك."

وأوضح بأنه "في الجولة الأخيرة من الحوارات مع القيادة المصرية لم تطرح مسألة تمكين الحكومة، والمصريين مقتنعون أن كلمة "التمكين" مطاطة ولا تصلح للواقع."

وقال "بعد الرفض الفتحاوي لما سبق، إقترحنا الذهاب إلى الجانب الأخر وهو جانب الإنتخابات، وكان هناك شيء من التسويف والمماطلة من قبل الرئاسة الفلسطينية وحركة فتح."

وحول التراشق الإعلامي بين حركتي حماس وفتح قال بدران "لا أعتقد أن هناك تراشق إعلامي بين حماس وفتح، وإنما هجوم من حركة فتح فقط."

وحول دعوة رئيس المكتب السياسي اسماعيل هنية إلى روسيا قال بدران "في كل زياراتنا السابقة إلى موسكو كان ملف المصالحة حاضرًا، إلا أن المشكلة ليست في الوساطات وإنما في التنفيذ، وأنا أريد من أبو مازن وحركة فتح للخروج أمام الجميع للقول أنهم جاهزون لتنفيذ ما تم التوافق عليه."

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق