تفاصيل كاملة عن لقاء "المطار السري" بين ليبرمان ووزير خارجية قطر

21 أكتوبر 2018 - 15:51
صوت فتح الإخباري:

ذكرت صحيفة عبرية، أن لقاء "المطار السري" بين مسؤوليين قطريين وإسرائيليين يهدف إلى تحسين الوضع الإنساني للفلسطينيين في قطاع غزة.

وجددت صحيفة "جلوبس" الاقتصادية الإسرائيلية، مساء أمس السبت، الحديث عن لقاء "المطار السري" بين أفيغدور ليبرمان، وزير الجيش الإسرائيلي، بوزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في قبرص، في شهر يونيو/حزيران الماضي.

وأكدت الصحيفة العبرية، مجددا، أن محمد العمادي، السفير القطري في قطاع غزة، والمسؤول عن إعادة إعمار القطاع، التقى بمسؤولين إسرائيليين، داخل إسرائيل وخارجها، وأن له علاقات قوية مع كثير منهم، أهمهم، تساحي هنغابي، وزير التعاون الإقليمي.

أفادت الصحيفة العبرية بأن قطر تقدم الدعم المادي بيد لتواجه بها إسرائيل باليد الأخرى، بزعم أن هذه الأموال القطرية التي تساهم في تخفيف الأزمة الإنسانية في قطاع غزة في تقوية شوكة حركة حماس في القطاع.

وادعت الصحيفة أن الأموال القطرية رغم أهميتها للطرفين، الفلسطيني والإسرائيلي، فإنها تدعم بشكل، غير مباشر، حركة حماس في قطاع غزة، بدعوى أن تلك الأموال في حال وصولها توجه لـ"الإرهاب" الفلسطيني، بدلا من استغلالها في تحسين البنية التحتية الفلسطينية في القطاع.

ورأت الصحيفة الاقتصادية الإسرائيلية أن لقاءات المسؤولين القطريين ونظرائهم الإسرائيليين تهدف إلى توصيل الدعم القطري إلى قطاع غزة، وبأن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس (أبو مازن) هو من يعرقل وصول هذه الأموال إلى مستحقيها.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق