بعد عملية سلفيت..فتح: لا أمن لأحد طالما بقي الشعب الفلسطيني محروماً من حقوقه

07 أكتوبر 2018 - 13:55
صوت فتح الإخباري:

 قال رئيس المكتب الإعلامي لمفوضية التعبئة والتنظيم لحركة فتح منير الجاغوب، إن الاحتلال الإسرائيلي الذي يسعى لحماية من يغتصب الأرض الفلسطينية وعدم الاعتراف بحقوق الشعب التي اقرتها القرارات والشرائع الدولية، يعجز عن حماية أي مغتصب للأرض مهما حشد من عتاد ومهما امتلك من قوة ومهما استخدم من "إرهاب" وقتل، وعملية اليوم هي دليل آخر على ذلك.

وأكد الجاغوب في بيان صحفي اليوم الأحد، أن الحل الوحيد يكمن في الاعتراف بحقوق الشعب عبر تجسيد الاستقلال الوطني الفلسطيني ضمن دولة حرة ذات سيادة كاملة تقام في الارض المحتلة وضمن حدود الرابع من حزيران عام ١٩٦٧ وعاصمتها القدس الشرقية.

وشدد على أن أي محاولة لتجاوز هذه الحقوق لن تجدي إسرائيل نفعاً ولن تجلب لها ولمواطنيها الأمن، فلا أمن لأحد طالما بقي الشعب محروماً من حقوقه في وطنه.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق