لجنة المقطوعة رواتبهم تصدر توضيح بشأن الحادثة مع د.كمال الشرافي

07 أكتوبر 2018 - 13:53
صوت فتح الإخباري:

أصدرت اللجنة المعنية بالمقطوعة رواتبهم، اليوم الأحد، تصريح بشأن الاعتصام المفتوح المقام قبالة حاجز (بيت حانون/ ايرز) الإسرائيلي.

وجاء في البيان الذي وصل "صوت فتح" نسخة منه، "ظهر هذا  اليوم كان الأخوة المقطوعة رواتبهم بفعل قرارات جائرة من حكومة رامي الحمد الله يواصلون اعتصامهم المفتوح أمام خيمتهم التي نصبوها بالقرب من معبر بيت حانون، يتقدمون بكل احترام من كل شخصية ترغب في مغادرة المعبر او العودة الى غزة، وينقلون بأدبٍ جم رسالتهم ومعاناتهم، علّ صوتهم يصل إلى من نفذوا هذه الجريمة ليعيدوا النظر فيما اقترفت أيديهم".

وأضاف البيان "في تلك الأثناء وصلت سيارة كمال الشرافي المستشار الرئاسي والقائم بأعمال رئيس جامعة الأقصى، وحاول الأخوة المعتصمون إيصال رسالتهم ومطالبهم العادلة له، لكنه أصر على عدم التوقف وعدم الاصغاء للرسالة الإنسانية التي يحملها المعتصمون".

وتابع البيان "وفي ضوء ذلك حدثت مشادة كلامية تبعها مشاجرة ما كان لها أن تحدث لو أن الشرافي أصغى لصوت العقل والحكمة، وتوقف لدقائق للاستماع لرسالة القهر التي يحملها المعتصمون".

وأدانت لجنة المقطوعة رواتبهم، ما وصفته بـ"السلوك من طرف كمال الشرافي"، داعية كل مسؤول يرغب بمغادرة غزة إلى التوقف والاستماع لصوت الضمير الذي يمثله الموظفون المقهورون الذين قطعت رواتبهم بغير سبب قانوني ودون وجه حق.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق