"موقع إسرائيلي" يكشف فحوى الرسائل التي حملها خطاب السنوار أمس

30 أغسطس 2018 - 18:16
صوت فتح الإخباري:

أفاد موقع (ماكور ريشون) العبري، أن خطاب قائد حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار، يوم أمس الأربعاء، حمل رسالتين هامتين حول مصير الوضع في قطاع غزة.

وقال المراسل للشؤون العربية في الموقع العبري، آساف غيبور: "بعيدًا عن التهديدات التي توعد بها إسرائيل والقدرات العسكرية التي تباهى بها، فإن الشيء الذي أثبته يحيى السنوار في خطابه هو أن حماس لن تتنازل عن حكمها لقطاع غزة".

أما الرسالة الثانية، فقد أشار غيبور إلى أن خطاب السنوار أكد أيضًا بأن حماس جاهزة ومستعدة للتفاوض والتوقيع على اتفاقيات مع إسرائيل في سبيل الحفاظ على سيطرتها ونفوذها على القطاع، بحسب موقع (عكا).

وأضاف غيبور بأن حماس قد أثبتت أمام الجميع مدى حكمها وسيطرتها على قطاع غزة وأنها تسعى لتحسن الظروف المعيشية لسكان القطاع، وذلك في ظل الضعف والهوان الذي تعيشه القيادة الفلسطينية في رام الله.

وقال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس يحيى السنوار، مساء الأربعاء، في لقاء له مع كتاب ومحللين، إن "هناك نقاشًا وحوارًا حول التهدئة وإمكانية الحصول على تثبيت لتهدئة 2014 مقابل كسر الحصار بشكل ملموس، مشيرًا إلى أن السقف الزمني للوصول للتهدئة ليس طويلًا وخلال أسبوعين سيكون هناك ورقة حول التهدئة".

وأضاف: "أرسلنا رسالة عبر وسطاء بأننا سنقلب مرجل الجمر في وجه الاحتلال و6 أشهر كاملة سنجعل صفارات الإنذار تتواصل في غوش دان (المركز) وقلت للوسيط الذي التقى بي ومروان عيسى وروحي مشتهى انقل هذه الرسالة على لساننا نحن الثلاثة".

كما وأكد السنوار، على أن الرئيس أبو مازن سيخسر كثيرًا إن فرض عقوبات جديدة على غزة لأنه سيعزز تجاوزه، وأي عقوبات جديدة بمثابة تكسير للأواني وكسر لقواعد اللعبة وعليه سيكون ردنا مغايرًا.

وأشار، إلى أن أوضاع الناس صعبة ولن تسمح حماس ببقاء الوضع على ما هو عليه وسنقلب الدنيا على الجميع وسنهدم سلطات وتنظيمات وكيانات إذا تعلق الأمر بقوت الناس.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق