وثيقة.. الرجوب يؤيد قرار عباس بإقالة قراقع متهماً إياه من "جماعة" مروان البرغوثي

04 أغسطس 2018 - 21:52
صوت فتح الإخباري:

قضى سياسة محمود عباس الإقصائية على أخر الملفات الفلسطينية واكقرها نبلاً وتضحية، والمتمثلة في الاسرى الفلسطينين المعتقلين في سجون الاحتلال الاسرائيلي.

واستخدم عباس وسلطته نفوذهم للضغط على أسرى حركة فتح من خلال الأسير جمال الرجوب احد اقارب جبريل الرجوب عضو مركزية عباس، من اجل دعم سياسذة عباس في إقصاء معارضيه ومنتقدي سياسته.

وجه جمال الرجوب منسق أسرى فتح في سجن ريمون، رسالة إلى محمود عباس، عبر فيها عن دعمه وتأييده لقرار إقصاء وزير الاسرى عيسى قراقع، معتبره من أتباع زعيم الأسرى الفتحاوية وعضو اللجنة المركزية بالحركة، مروان البرغوثي.

وقال :" تحن أسرى الثورة الفلسطينية نثمن قراركم التاريخي والحامي والضامن لرواتب الأسرى والشهداء والجرحى، وأن هذا الراتب خط أحمر وحق مقدس لا يمكن المساس به".

وتابع :"نعلمك بدعمنا  لك في كل قراراتك وخطواتك لمواجهة صفقة القرن ، وجاهزون كما كنا في ساحة الميدان أن نتحرك بما تطلبوه".

وزعم الرجوب في رسالته: في الفترة الأخيرة تراجع الدور الفتحاوي لرئيس هيئة الأسرى عيسى قراقع بحق أسرى فتح، وبشكل واضح وملموس، كما أنه لا يستمع لمطالبنا، بل أنه على وفاق مع مروان البرغوثي في توجهاتهم لإظهارك بشكل غير ملائم أمام الجماهير الفلسطينية.

وأكد أنه مع قرار الرئيس السليم الحكيم بتعيين قدري أبو بكر رئيساً لهيئة الأسرى خلفاً له، مشيراً إلى أن ذلك سيشكل رافعه وداعمه لأبناء حركة فتح في سجون الاحتلال.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق