بعد تصريحات نتنياهو.."الكابينت" يبحث الأحد "الوضع الإنساني" في غزة وسبل التهدئة

10 يوليو 2018 - 00:05
صوت فتح الإخباري:

 يجتمع المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر "الكابينت"، صباح يوم الأحد، لمناقشة الوضع الإنساني في غزة، وإمكانية التوصل إلى تسوية في قطاع غزة، حسبما أفادت شركة الأخبار العبرية والقناة العاشرة.

وذكرت وسائل إعلام عبرية، أن هذا الاجتماع للمجلس الوزاري المصغر يعتبر الأول من نوعه منذ أشهر لبحث ومناقشة الموضوع الإنساني في القطاع وفرص التوصل لتسوية سياسية.

وذكرت القناة العاشرة على موقعها الإلكتروني على لسان بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء، أن تدهور الأحوال الاقتصادية ووقف أموال السلطة الفلسطينية من قبل الرئيس الفلسطيني، محمود عباس (أبو مازن) هي الأسباب الحقيقية وراء انتشار مسيرات العودة بطول الحدود مع القطاع، خاصة حول المناطق الجنوبية منه، مدعيا أن بلادع تحاول انقاذ الوضع في غزة، وهو ما ناقشه نتنياهو مع المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، خلال لقائهما في ألمانيا الأسبوع الماضي، وان حركة حماس في القطاع تأخذ المعونات الاقتصادية لتبني بنها الأنفاق حول الجدار الفاصل مع بلاده.

كما  عبر عنه وزير الجيش الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، الذي قال إن " التزامنا بتحسين الوضع الاقتصادي والإنساني في غزة هو في المقام الأول التزامنا كبشر".

ويأتي اجتماع "الكابينت" على وقع مسيرات العودة المتواصلة في القطاع منذ آذار/مارس الماضي، والتي استشهد خلالها 127 فلسطينيا بنيران جيش الاحتلال الإسرائيلي الذي أوقع أيضا و14700مصابا، إلى جانب تقارير الهيئات الدولية التي  تحذر من انفجار الوضع بالقطاع إذا لم تحل الأزمة التي تسبب بها حصار الاحتلال لغزة والمتواصل منذ أكثر من 12 عاما.

ويأتي اجتماع المجلس الوزاري المصغر بعد تصريحات رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، الذي قال خلال زيارته إلى ألمانيا بالأسبوع الماضي إن "بلاده ستبحث كافة الاحتمالات والخيارات لمنع الانهيار الإنساني في قطاع غزة".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق