بالفيديو والصور.. خسائر كبيرة للإرهابيين تزامنًا مع اليوم الثالث للعملية الشاملة "سيناء 2018"

11 فبراير 2018 - 13:57
صوت فتح الإخباري:

أصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة، البيان الرابع، الخاص بالعملية العسكرية الشاملة للقوات المسلحة والشرطة على مختلف الاتجاهات الاستراتيجية لمكافحة الإرهاب «سيناء 2018»، وجاء نصه كالتالي:

قامت قوات مكافحة الإرهاب من الجيشين الثاني والثالث الميدانيين مدعومة بعناصر من وحدات الصاعقة والمظلات وقوات التدخل السريع وعناصر من قوات الشرطة بعمليات تمشيط ومداهمات واسعة النطاق علي كافة المحاور والمدن والقري بشمال ووسط سيناء. 

وتمكنت حتى الآن من تحقيق النتائج الآتية:

- قيام القوات الجوية باستهداف وتدمير عدد 66 هدفا تستخدمه العناصر الإرهابية في الاختفاء من أعمال القصف الجوي والمدفعي والهروب من قواعد تمركزها أثناء حملات المداهمة.

- القضاء على عدد 16 عنصرا تكفيريا واكتشاف وتدمير مخزن للعبوات الناسفة، و2 سيارة دفع رباعي تستخدمها العناصر الإرهابية.

- القبض على عدد 4 أفراد من العناصر الإرهابية أثناء محاولتهم مراقبة واستهداف القوات بمناطق العمليات.

- ضبط عدد 30 فردا من المشتبه بهم جاري اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

- اكتشاف وإبطال مفعول عدد 12 من العبوات الناسفة تم زرعها على محاور تحرك القوات.

- تدمير عدد 11 سيارة دفع رباعي خاصة العناصر الإرهابية، وعدد 31 دراجة نارية بدون لوحات معدنية.

- تدمير عدد 3 مخازن عثر بداخلها علي كميات من المواد المتفجرة والعبوات الناسفة وزي عسكري.

- اكتشاف وتدمير معمل ميداني تستخدمه العناصر الإرهابية في تصنيع العبوات الناسفة.

- اكتشاف وتدمير مركز إعلامي عثر بداخله على العديد من أجهزة الحواسب الآلية ووسائل الاتصال اللاسلكية والكتب والوثائق والمنشورات الخاصة بالفكر الجهادي.

- اكتشاف وتدمير عدد 6 مزرعة لنبات البانجو والخشخاش المخدر بمساحة إجمالية تقدر بنحو 20 فدانا، وضبط عدد 18 طربة من جوهر الحشيش المخدر.\



فيما واصلت عناصر القوات البحرية تنفيذ مهامها المخططة وإبراز المجموعات القتالية لعناصر الوحدات الخاصة البحرية من حاملة المروحيات «المسترال» لتنفيذ أعمال التمشيط بمنطقة ساحل العريش، بالتزامن مع قيام عناصر حرس الحدود والشرطة أعمالها بتكثيف إجراءات تأمين الأهداف الحيوية والمرافق العامة وتنظيم الكمائن الثابتة والمتحركة وتنفيذ أعمال التمشيط بمناطق مكافحة النشاط الإرهابي بالظهير الصحراوي في صعيد مصر، وعلي الطرق والمدقات والدروب الجبلية علي الاتجاهات الحدودية الجنوبية والغربية لاحباط أي محاولة لاختراق الحدود الدولية.

كما شاركت حاملة المروحيات " الميسترال"، فى العملية سيناء 2018، وذلك بتنفيذ إبرار بحرى بَعناصر الصاعقة البحرية على سواحل العريش.

وحسب بيان صادر عّن القيادة العامة للقوات المسلحة، فقد واصلت عناصر القوات البحرية تنفيذ مهامها المخططة وإبرار المجموعات القتالية لعناصر الوحدات الخاصة البحرية من حاملة المروحيات "المسترال" لتنفيذ أعمال التمشيط بمنطقة ساحل العريش، بالتزامن مع قيام عناصر حرس الحدود والشرطة أعمالها بتكثيف إجراءات تأمين الأهداف الحيوية والمرافق العامة، وتنظيم الكمائن الثابتة والمتحركة وتنفيذ أعمال التمشيط بمناطق مكافحة النشاط الإرهابى.

من جهته أكد اللواء طلعت موسى، مستشار أكاديمية ناصر العسكرية العليا، أن نتائج اليوم تأتى كنتيجة مبدئية للتحرك العظيم لقوات الشرطة والجيش على مختلف المحاور والاتجاهات الاستراتيجية.

وأضاف، أن أهمية العملية الشاملة سيناء 2018، تأتى فى كونها الأكبر منذ حرب أكتوبر، وبمشاركة الأسلحة والمعدات الجديدة التى انضمت للقوات المسلحة خلال الفترة الماضية.

وأوضح اللواء طلعت موسى، أن العملية سيناء وفق النتائج التى ذكرت فى بيان القيادة العامة للقوات المسلحة، تؤكد أن الضربة قاصمة للعناصر الإرهابية، وان فترة الإعداد جمع المعلومات كانت ناجحة وتم إعدادها بحرفية شديدة.

الجيش (4)

كانت القوات المسلحة قد بدأت بالتعاون مع الشرطة المدنية عملية شاملة تحت عنوان " سيناء 2018"، للقضاء على كافة العناصر الإرهابية فى مختلف الاتجاهات الاستراتيجية.

من جهته، كشف اللواء سمير فرج، مدير إدارة الشؤون المعنوية الأسبق، تفاصيل محتويات المركز الإعلامي لأحد التنظيمات الإرهابية، والذي درمته القوات المسلحة ضمن ضرباتها في العملية الشاملة سيناء 2018، وقال "فرج" إن المركز يشبه المراكز الإعلامية للجيوش، وأن القوات عثرت عليه داخل أحد الكهوف تحت الأرض.

وأضاف مدير إدارة الشؤون المعنوية الأسبق، لمصراوي، الأحد: "المركز كان فيه أفلام مصورة لكل العمليات التي نفذها التنظيم الإرهابي، وكل البيانات والأسلحة التي يستخدمونها في عملياتهم الإرهابية".

وأوضح فرج: "المركز الإعلامي تضمن مواد فيلمية للتدريبات التي يتلقاها عناصر التنظيم، وفيديوهات لعمليات خاصة لكل العمليات التي لم يعلن التنظيم تبنيها، وتصوير لكل قوات الجيش والشرطة، قبل استهدافهم في الأكمنة".

وقال فرج إن أجهزة المعلومات ستعمل على تحليل كل البيانات التي جرى العثور عليها داخل المركز، وتحليل لمضمون النشيد الخاص بهم وكل المفردات، مضيفا: "بالتأكيد هناك معلومات هائلة ستفيد القوات المسلحة والشرطة".

الجيش (1) 

الجيش (2) 

 

الجيش (3) 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق