داخلية حماس تقوم بعملية أمنية واسعة في قطاع غزة الإثنين

05 يناير 2019 - 08:57
صوت فتح الإخباري:

نشرت مواقع التواصل الاجتماعي، صباح يوم السبت تعميمات تحمل توقيع داخلية حماس في قطاع غزة، حول قيام أجهزتها بحملة أمنية يوم الاثنين القادم بتاريخ 7/1/2019م.

وجاء في التعميم، "نصيحة للأصدقاء والأقارب والأحباب، الالتزام في البيوت وعدم الخروج والتجمع في شوارع غزة عامة، وشوارع بيت حانون خاصة بتاريخ 1/7".

وأضاف التعميم، "للحفاظ على سلامتك، لا تكن ضحية وتعرض نفسك للأذى، قد أعذر من أنذر، وزارة الداخلية والأمن الوطني".

وأفادت مصادر صحفية، أنّ حماس تدرس توصية امنية بفرض حظر تجول شامل على اراضي القطاع، لمنع أنصار حركة فتح "م7" من الوصول لساحة السرايا للمشاركة في احتفالية انطلاقة الثورة الفلسطينية.

ونقلت المصادر عن مصدر حمساوي مسئول، ان التوصية الأمنية تتضمن نشر حواجز أمنية في كافة الشوارع الرئيسية المؤدية الى مدينة غزة، وتسيير دوريات راجلة ومحمولة في كافة أنحاء القطاع، بالإضافة لتنفيذ اعتقالات في صفوف كوادر فتح تشمل أكثر من الف وخمسمائة كادر.

ونوه المصدر الى ان التوصية الأمنية التي تلقاها يحيى السنوار تتضمن أيضا استخدام القوة واعتقال الصحفيين ومصادرة كاميرات وهواتف محمولة، لمنع نقل ونشر النشاط الأمني يوم الاثنين القادم الموافق 7 يناير القادم.

وحاول "أمد للإعلام" التواصل مع مسئولين من داخلية غزة "إياد البزم وبدر بدر وأيمن البطنيجي، دون أي استجابةً منهم للحديث عن صحة التعميم.

وكان عزام الأحمد عضو مركزية حركة فتح قال مساء الجمعة، آنه الأوان لاتخاذ خطوات عملية جريئة؛ لتقويض سلطة الانقسام في قطاع غزة".

وأضاف في لقاءٍ متلفز، "إن ما تم اليوم في غزة جرى بوجود علني لعناصر من حماس حول مبنى تلفزيون فلسطين، أثناء دخول خمسة أشخاص إلى المبنى، ومعهم "بلطات".

وذكر الأحمد أن حماس حتى تغطي على الجريمة، سارعت لاستنكار ما حدث"، موضحا أنها "تريد أن تتنصل منها، بإدانتها لها". وفقا له.

وتابع: " لم يعد الأمر يحتمل الانتظار إطلاقا، وإصدار الكلمات بالإدانة لم يعد مجدٍ (..) لا بد من اتخاذ خطوات عملية جريئة لتقويض سلطة الانقسام والخطف في غزة". .
وبالحديث حول ما جرى في غزة مؤخراً خلال إيقاد شعلة انطلاقة حركة فتح، قال الأحمد "شعلة الكفاح والنضال لن تنطفئ".

وأكد أن الجهود المصرية بشأن المصالحة "مجمدة منذ أكثر من شهر"، مشيراُ إلى أنه سبق وأن جمدت لعدة أشهر".

وختم الأحمد حديثه قائلاً: "ما دامت فتح موجودة، وفيها طفل يرضع، لن تستطيع قوة في الأرض أن تطفيء ديمومة وشعلة الثورة".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق