رجل بألف رجل

22 أكتوبر 2018 - 06:29
محمود مرداوي
صوت فتح الإخباري:

أشرف البطل كان مواطناً عادياً واحد من مليونين ونصف فلسطيني يعيشون في الضفة الغربية يتعرضون لأشد صنوف القمع والتنكيل والعذاب يوميا ،يقتّلون
بدم بارد وسادية فريدة 
على أرضهم وفوق تراب فلسطين ،يتلظون نار الحقد وفق رؤية وفي إطار عقيدة عسكرية وأمنية منصوص عليها ويخطَّط لها وتُتبنى بقرار سياسي ...
أشرف المواطن البسيط بحث عن قوت يومه في كل مكان ليضمن البقاء صامداً على أرض فلسطين...
يسجل في لوحات وعيه حلقات من الظلم والظلام تلقائيا من غير قرار تتكثف من زحمتها وتُضغَط ليستوعب العقل كثير ما تشاهده العين من مجريات لأحداث مستمرة إلى الأمام معاكسة لمنطق الأمور ومقتضيات الواقع؛ حيث صاحب الأرضي الأصلي يهان على حواجز الموت، والمواعيد بغير موعد مع شذاذ الآفاق المستوطنون الذين يعيثون في الأرض فساداً ويقتلون ويحرقون وينهبون، في مشهد تعوّد عليه المشاهدون، وما عاد يشكل سبقاً صحفياً للإعلاميين ...
أشرف والفلسطينيون يحميهم إحساسهم بالحاجة للبقاء وشعورهم بسر وجودهم رساليا على هذه البسيطة ،وشعورهم القوي المتدفق بتمسكهم بفلسطين، إنه قانون الحياة 
أقوى من الموت واليأس .
أشرف المواطن قرر أن يتحول لزلزال قوي له اهتزازات وارتدادات مؤثرة عاصفة تعلي من معاني الشجاعة الأقدام والفخر والاعتزاز ينقله من دائرة تلقي الفعل إلى صنع الفعل والمبادرة، ليصبح فجر عهد جديد هز منظومة الأمن، وأبطل مفاعيل الإجراءات الأمنية والعسكرية، وفتح أفقاً جديداً وأكد معنى أصيلاً له سجل حافل وإرث ممتد وطويل في ضفة العياش، وسجل أن رجلاً واحداً بإمكانه أن يصبح بألف إن لم نقل بمئة ألف...
عندما يتجول في وعي ومخيلة الصهاينة المستوطنين في كل زمان ومكان في أم خالد بأقصى الجنوب حتى رأس الناقورة في أقصى الشمال يتجاوز القيود ويتخطى الحواجز عاصفة رعب صورة بطل مستنسخة بمئة مليون صورة موجودة في كل شارع وكل منزل ، الحدث الأكثر توقعاً خروج أشرف البطل من أي مكان وزمان ..صباحا مساء في أي منزل وشارع ومستوطنة ومعسكر ومصنع ، فالمستحضر للمتوقع أن يخرج فيجد نفسه مستسلماً للخوف للموت .
فيا أيها الفلسطينيون اقتلوا فيهم حب الحياة في فلسطين لأنها أرضنا تاريخنا حاضرنا ماضينا ومستقبلنا.
حافظوا على بساطتكم لكن تحولوا بركاناً في وجه عدوكم...
داهموهم فاجؤوهم ولا تترددوا . 
فلن يحدث في ملك الله إلا ما أراد الله .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق