هنية: نسعى مع أطراف عديدة للتوصل إلى تهدئة مقابل رفع حصار غزة

12 أكتوبر 2018 - 09:27
صوت فتح الإخباري:

أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة"حماس" إسماعيل هنية، أن حركته تسعى مع أطراف عديدة من أجل التوصل إلى تهدئة مع إسرائيل في غزة مقابل رفع الحصار عن القطاع.

وقال  هنية في كلمةٍ مسجلة له خلال مؤتمر رواد بيت المقدس العاشر في اسطنبول اليوم الجمعة، إنّ المصالحة الوطنية على سلم أولوياتنا ولن نحيد عنها"، و"نسعى لكسر الحصار عن قطاع غزة الذي خلف اثار خطيرة وعميقة في الحياة لاهلنا في قطاع غزة".

وأضاف أنّ المؤتمر يكتسب أهميته من الرسائل التي يحملها، ويؤكد أن القدس وفلسطين هي القضية الجامعة للأمة وتتوحد خلفها، وهو رسالة قوية وموقف عظيم في وجه كل المؤامرات التي تهدف لتصفية القدس وانتزاع القدس من محيطها العربي والإسلامي، عبر ما يسمى بصفقة القرن.

وأوضح، أننا نعتز بالعلاقة مع المحيط العربي ونعمل على حمايتها، مشدداً، لا نقبل بصفقة القرن المشبوهة وكل من يقبلها سيكون خارج الصف الوطني والمسار التاريخي لامتنا والصفقة التي تستهدف شعبنا تحتاج لوقفة من رواد الامة للتصدي لها وتعزيز مقاومات الصمود في مواجهتها.

وتابع، أنّ مسيرات العودة وكسر الحصار تأتي لمواجهة مخططات الاحتلال في القدس وكل فلسطين، مؤكداً، على الأمة توفير كل مقومات الصمود وحماية الثوابت الوطنية الفلسطينية.

وأشار، اليوم من أجل كسر الحصار نسعى لتفاهمات مع اطراف عديدة منها مصر وقطر والامم المتحدة بتفاهمات يمكن ان تصل لهدوء مقابل كسر الحصار، اي تهدئة لن تكون لها اي اثمان سياسية او على حساب الوحدة الفلسطينية بين الضفة وغزة ومسؤوليتنا ان نوفر الحيارة الكريمة لشعبنا.

وطالب، بتعزيز صمود أهالي مدينة القدس وقطاع غزة للتصدي لمحاولات تصفية القضية الفلسطينية، منوهاً "لن نفرط ولن نتنازل وستبقى المقاومة رمز عزتنا في فلسطين".

كلمات مفتاحية
كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق